صيغة شكوى ضد وزير الكهرباء والطاقة.

السيـــد الاستاذ / رئيس نيابة رشيد

تحيــــــة
واحتــرام ،

مقدم
لسيادتكـــم /أحمد عبد المجيد القرمة محام
مقيم بإدفينا مركز رشيد

ضـــــــــــــــــد

1- السيد/ وزير الكهرباء والطاقة

2- السيد/ رئيس مجلس ادارة شركة
البحيرة لتوزيع الكهرباء

3– السيد/ رئيس شبكة كهرباء إدفينا

الموضــــــوع

أولا :- داب مسئولى شركة الكهرباء على قطع
التيار الكهربائى لفترات طويلة على مدار اليوم الواحد بطريقة دورية متجددة استمرت منذ اكثر من شهر تقريبا مما اصابنا باضرار جسمية بالغة ثمثلت فى
1- تلف الاغذية والمشرروبات والادوية بالثلاجات

2- تلف الاجهزة الكهربائية نتيجة للإنقطاع المستمر والغير ثابت

3- تعطل اجهزة التكييف والمراوح وعدم تمكننا من متابعه اعمالنا بصورة طبيعية وكاننا من اهل الكهوف

4- اصابة المصالح الحكومية بالشلل التام نظر لإعتماد معظمها على اجهزة الكمبيوتر وتبادل المعلومات وما يتبعها ذلك من توقف مصالح المواطنين مثل التأمينات الاجتماعية والبنوك والمستشفيات التى توقفت بها جميع أجهزة الأشعة والأجهزة التى تعمل بالكهرباء

5- إن عدد كبير من السياح غادروا قبل موعدهم الرسمى وعدد كبير أيضا ألغى الحجوزات قبل المجئ بسبب المشكلة الحالية وهذا اثر على الدخل القومى وعلى العاملين بقطاع السياحة وتدهو الاقتصاد القومى الذى هو عائد على كل مواطن بالسلب لا محالة بطريقة غير مباشرة واصبحنا نعيش فى ما يشبه الفضيحة امام العالم

6- عدم تمكننا من اداء اعمالنا نظر لطول فترات انقطاع الكهرباء على مدار اليوم الواحد ولا شك ان الحالة المزرية

7- ولا شك ان الحالة المزرية التلى وصلت اليها الخدمة التى تؤديها شركات الكهرباء فى تلك الفترة قد اصابت كل مواطن ولم يسلم منها احد

ثانيا :- وحيث اننى مشترك ومتعاقد مع الشركة
التى يمثلها المشكو فى حقهم وكان هذا التعاقد يفرض على كل متعاقد التزامات متبادلة يجب القيام بها وكنت انا اقوم بسداد كافة فواتير الكهرباء التى تطالبنى بها الشركة بإنتظام وكان على الشركة فى المقابل أن تتخذ كل مايلزم لاستمرار التيار الكهربى بصورة طبيعية تتماشى مع ما وصل إليه العلم الحديث وما وصلت إليه الدول المتمدينة فى التقدم الحضارى الذى ترنو إليه كل دول العالم وأن فى استمرار انقطاع التيار الكهربى بهذه الصورة هو إرتداد الى الخلف يلزم محاسبة كل من كان سببا فيه وكل من كانت له يد فى ان تعيش مصر حقبا اخرى من الظلام المتعمد الذى لم تشهدة مصر من قبل حتى فى عصر الفساد الذى انقضى وتولى وكان هذه الافعال المتوالية من قطع التيار الكهربائى بصورة منتظمة متتابعة قد الحق بنا ضرر شديد ولا يدرء عن الشركة هذا الخطا تعللها بتخفيف الاحمال اذ كان عليها ان تتخد – عبر فنييها ومهندسيها وكوادرها الذين يتقاضور رواتب- كل التدابير الازمة لأستمرار الخدمة واستمرا التيار الكهربى تماشيا مع ما تقوم به كافة دول العالم وكانت المادة المادة 163 من القانون المدني والتي تنص على أنه ” كل خطأ سبب ضرر للغير يلزم من ارتكبه بالتعويض

لـــــــــــــذلك

ارجوا
من سيادتكم التكرم باتخاذ اللازم قانونا نحو ما تقدم

ولسيادتكم وافر الشكر وعظيم الشكـــر

مقدم
لسيــادتكم

احمد القرمة

المحامى

نموذج شكوى ضد وزير الكهرباء والطاقة.